اختتام اللقاء التأهيلي لمدربات المدربات والاستشاريات لمشروع أمومة بنسخته الجديدة

story thumb

اختتام اللقاء التأهيلي لمدربات المدربات والاستشاريات لمشروع أمومة بنسخته الجديدة

اختتم مركز بيت الخبرة للبحوث والدراسات الإجتماعية الأهلي بالأحساء بالتعاون مع جمعية الشقائق الخيرية بجدة ومؤسسة السبيعي الخيرية
مساء يوم الأثنين ١ / ٤ / ١٤٤٢هـ (عن بعد)
اللقاء التأهيلي لمدربات المدربات والاستشاريات لمشروع أمومة بنسخته الجديدة
بحضور ٦٤ من مدربات واستشاريات ومعدين ومقيمين الحقائب
 وتشرف اللقاء بحضور المهندس/ منصورصبري رئيس مجلس إدارة جمعية الشقائق الخيرية
والمهندس/ كامل الساعاتي نائب رئيس مجلس الإدارة بجمعية الشقائق الخيرية
-حيث قُدم اللقاء على مدار ٦ أيام تضمن فيها..
كلمة مؤسسة السبيعي الخيرية عن أهمية مشروع أمومة.
وعرضت الأستاذة ابتسام الجدعاني مديرة مشروع أمومة من جمعية الشقائق الخيرية مسارات أمومة  بنسخته الجديدة 
وفيما قدم الدكتور خالد بن سعود الحليبي (منطلقات في تدريب الأمهات)
بالإضافة لذلك فقد قدم الدكتور تركي بن عبدالرحمن الخليفة شرح مفصل عن الحقائب التدريبية..شخصية الأم،والتعامل مع الأطفال،والتعامل مع المراهقين،وتأهيل الأولاد للزواج.
واختتم اللقاء مع المدرب الدكتور فؤاد بن عبدالرحمن الجغيمان بكيفية تفعيل الأنشطة التدريبية على حقائب أمومة الجديدة
وقدنال اللقاء على إعجاب الحضور الشديد 
 حيث عبرت الأستاذة فوزية صيام مدربة أمومة  وعضو مجلس إدارة جمعية الشقائق الخيرية عن شكرها قائلةً..
على مدىٰ ستة ليال حلّقنا سويًا مع مشروعنا الوطني أمومة ، مكثنا معاً نتطلع بشغف إلىٰ ماتحويه حقائب أمومة بنسختها الجديدة ، وعشنا مواقف وخبرات وتجارب متعددة
 *لمدربات متمكنات أبدعنّ بالتدريب وكان لهنّ دور كبير وأثر فعال في نجاح هذا المشروع*.. 
- شكراً بيت الخبرة
-  شكراً مؤسسة السبيعي
-  شكراً جمعية الشقائق المتآلقة والتي نفخر بأختيارها لإدارة هذا البرنامج التدريبي علىٰ مستوىٰ المملكة ، متمثلة في الرائعة أ: أبتسام الجدعاني ، وفريقها المتميز ، والمدير العام للجمعية أ: نجوىٰ خطاب ، 
- شكراً لكل جهد ووقت وداعم ومدرب ، والشكر لله أولاً وأخيراً ، نسأله تعالىٰ التوفيق للجميع وأن يكتب الأجر وأن يجعل القادم خيراً
كما قالت الدكتورة / فاطمة مجاهد
نائب رئيس مجلس إدارة جمعية بناء للارشاد الاسري بالمدينة المنورة ومرشد اسري بجمعية أسرتي وجمعية بناء بالمدينة المنورة 
أن الأسلام اعز المرأة ومكانتها على الوجه الصحيح وقدر دور ها على وجه الخصوص فالمرأة هي
( تلك المخلوق التي تهتم بشخصها وبكونها أم لاطفال ومراهقين وتهتم بفلذة اكبادها حتى بعد ان يتزوجوا ليفتحوا بيوت المسلمين )
وتيقنت جمعية شقائق ذلك الدور الراقي الذي يمتد أثره لكل فرد في الأسرة وقامت بمشروع أمومة فالشكر والثناء
يتوجه الدعاء لتلك الجمعية التي سعت الى اهدافها بجدارة وجودة واكتمل عقدها بالشركاء والداعمين الواعيين
وبمعدي الحقائب المتمكنين وبالمدربين المخضرمين أمثال د. خالد الحليبي ود. تركي الخليفة ود. فؤاد الجغيمان فجزاهم الله عنا وعند اسر المسلمين خير الجزاء 
واقدم شكري وتقديري وامتناني للمشرفين والمشرفات على مشروع امومة
في مرحلته الثانية داعية المولى ان يتقبل الله العمل صالحا ولوجهه خالصاً مع التقدير والتحية 
وعبرت الأستاذة ليلى مبارك العميريني مشرفة المشروع بجمعية التنمية الأسرية
(أسرة )بالقصيم 
من لا يشكر الناس لا يشكر الله، وأنتم جميعاً تستحقون الشكر والثناء، شكراً مؤسسة السبيعي الخيرية شكراً مركز بيت الخبرة للتدريب
شكراً جمعية الشقائق فلولا توفيق الله ثم جهودكم المثمرةلم يكن اللقاءجميل ورائع وممتع ومثري..
كذلك مما زادروعة ومتعةاللقاء هوسمو أنفس المدربين والمنسقين والحاضرين للقاء ،
فأنتم أساس نجاحه وتألقه، وأنتم من يحمل حب الخيروسمو الهدف ، فشكراً لكم وإلى الأمام دائماً