من جريدة الشرق الأوسط : مشروع سعودي لتدريب 100 ألف امرأة على مفاهيم التربية الحديثة

story thumb

من جريدة الشرق الأوسط : مشروع سعودي لتدريب 100 ألف امرأة على مفاهيم التربية الحديثة

تقود مجموعة من السعوديات مبادرة في جميع المناطق لتدريب الأمهات على مفاهيم التربية الحديثة.
وأطلقت جمعية الشقائق بجدة فكرة المبادرة التي تحمل اسم «مشروع أمومة» منذ أشهر،
واتسع ليغطي 19 مدينة، ويسهم في تدريب آلاف الأمهات.
وأوضحت ابتسام الحربي مديرة «مشروع أمومة»، أن المشروع درّب 40 ألف أم على مستوى البلاد خلال الأشهر الستة الماضية.
وقال لـ«الشرق الأوسط»: «نسعى لتدريب 100 ألف أم قبل نهاية العام الحالي، وسبق ذلك تأهيل 641 مدربة على تقديم حقائب الأم المربية،
وهي حقائب معتمدة من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، ثم انطلقن لتدريب الأمهات في 19 مدينة سعودية».
وأشارت إلى أن بذرة المشروع انطلقت من مدينة جدة التي تحتفي هذا الأسبوع بتخريج الدفعة الثالثة من المدربات.
ورجّحت أن يصل عدد المدربات قريباً إلى 700 مدربة على مستوى السعودية، وكل مدربة تقدم 80 ساعة للأمهات المتدربات.
وتابعت: «في هذا العصر نحتاج كثيراً للتربية وتعريف الأمهات على كيفية التعامل مع الجيل الجديد».
وأكدت الحربي أن المشروع حظي باهتمام عربي كبير، إذ تم تقديمه في الكويت مع طلبات لتقديمه في اليمن والسودان والأردن،
مؤكدة أن سلوك الأمهات اللاتي تدربن تحسن بعد إتمام البرنامج بنسبة تتراوح بين 67 و80 في المائة.
وبيّنت أن المشروع يستهدف أمهات الأطفال حديثي الولادة إلى أمهات الأبناء بعمر 25 عاما،
ويتضمن البرنامج التدريبي 4 مستويات، وكل مستوى يخص فترة عمرية معينة.
إلى ذلك، ذكرت نجوى خطاب المدير العام لجمعية الشقائق بجدة، أن المشروع برنامج وطني تطوعي تقدمه نخبة من المدربات المعتمدات،
ويهدف إلى تأهيل الأمهات ليكن مربيات قادرات على إعداد جيل لديه قيم تمثل هويته الشرعية
ليكون قادراً على التعامل الصحيح والموزون مع متغيرات العصر بحيث تستطيع
الأم تحقيق النجاح التربوي وهي تتعامل مع المراحل المختلفة للأولاد من الولادة إلى 25 عاماً.
وقالت خطاب لـ«الشرق الأوسط»: «مع طرح رؤية المملكة الطموحة 2030. وتعاظم دور منظمات القطاع غير الربحي في المجتمع السعودي
وتقاطع عملها وأهدافها العامة مع معظم الأهداف الاستراتيجية للرؤية، وملامستها لاحتياجات المجتمع السعودي، كان لا بد أن تتسع الآفاق وتتضافر الجهود،
للإسهام في تحقيقها، وفي هذا الصدد، أطلقت جمعية الشقائق الخيرية بالشراكة مع مؤسسة محمد وعبد الله إبراهيم السبيعي
ومؤسسة العيسى الخيرية وأوقاف العضيبي الخيرية وأوقاف سليمان ابانمي، مبادرة مشروع أمومة تحت شعار (نحو أمومة إيجابية)».
وتطرقت إلى أن البرنامج يتكون من أربعة مستويات تدريبية، في كل مستوى خمس حقائب تدريبية ومجموعها 20 حقيبة،
لافتة إلى أن المشروع بدأ ببذرة عام 2016 وحقق أثراً كبيراً في المدن والمحافظات على مستوى السعودية في وقت قياسي.