حفل ختام " برنامج الوالدية "

story thumb

حفل ختام " برنامج الوالدية "

احتفلت جمعية الشقائق صباح الثلاثاء الماضي بختام البرنامج التربوي الوالدية والذي نظمه مركز آتال لتنمية المرأة بدعم مبارك من مؤسسة السبيعي الخيرية، وذلك بمسرح نادي دنيا بنات بجدة.
بدأ الحفل بتلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم ثم ألقت المدير العام أ/ فاطمة خياط كلمة رحبت فيها بنائب رئيس مجالس أحياء جدة الأستاذة هالة نصير

ومشرفة الجمعيات بمركز التنمية الأستاذة مها الرفاعي ومديرات الجمعيات الخيرية وبالحضور.
وتحدثت الأستاذة فاطمة عن أهمية البرنامج ودوره في تأهيل الأمهات ليكن مربيات قادرات على إعداد جيل لديه قيم تمثل هويته الشرعية، كما أعربت عن شكرها وتقديرها لكل من حضرت وشاركت لبناء جيل واعي.
وكانت الاستشارية النفسية والأسرية أ/الماس الهجن قد قدمت على مدار ستة أسابيع برنامج الوالدية بمشاركة ٦٣ متدربة، حيث تعرفت المشاركات على الأساليب التربوية الحديثة للتربية من سن الولادة وحتى ٢٥ سنة.
وقالت الأستاذة الماس الهجن في كلمتها بالحفل الختامي إن التربية ليست قاصرة على الأم كما في السابق بل أصبح المجتمع الخارجي مشارك في التربية.
من جانبها، وضحت الأستاذة ابتسام الحربي المشرفة على البرنامج أن الأبناء مصدر السعادة وأمل الحياة وأمان المستقبل، وأضافت أن من إحسان التربية الحرص على حضور البرامج التربوية لمواكبة الأساليب الحديثة في التربية.
وفي لفتة تربوية، قدمت عدد من المشاركات إضاءات تربوية ذكرن من خلالها تجربتهن في تطبيق الأساليب التربوية في محيط الأسرة والتي تم التعرف عليها في البرنامج وآثرها الفعال بين الأبناء.
وفي ختام الحفل وسط أجواء بهيجة، تسلمت مؤسسة السبيعي الخيرية درعا تكريميا لدعمها المتواصل للبرامج التي تقدمها الشقائق، كما تسلمت المدربة القديرة أ/الماس محمد الهجن درع شكر وتقدير وكذا فرقة أكاليل لإحيائها للحفل بالأناشيد الهادفة والفقرات الاستعراضية بالإضافة إلى شهادات حضور للمشاركات وهدايا تذكارية.
كما ألقى الأستاذ محمد الأسمري المشرف على البرنامج كلمة مسجلة عبر فيها عن شكره الجزيل للشقائق لتقديمها للبرنامج بكل احترافية.
وفي ختام الحفل، تم توجيه الشكر للمساهمين في الحفل لدورهم في إعداده وخروجه بهذه الصورة المشرفة.

مصدر الخبر :

مداد